مجتمع

مبادرة تدعو الاعلام لجعل سجيني غوانتنامو قضية رأي عام

دعت مبادرة “انصاف” الحقوقية وسائل الموريتانية الرسمية والخصوصية، إلى جعل قضية السجينين الموريتانيين في معتقل غوانتنامو  الأمريكي، وقضية الصحفي في قناة سكاي نيوز عربية اسحاق ولد المختار، “قضية رأي عام”، من خلال تسليط الضوء علىها، وتبنيها في البرامج و”البروموهات” التى تبثها.

 وقالت المبادرة في بيان أصدرته اليوم الخميس إن وسائل الاعلام يجب أن تواصل الدور الذي تلعبه في سبيل الإفراج عن المعتقلين الموريتانيين في غوانتنامو محمدو ولد صلاحي وأحمد ولد عبد العزيز، وللصحفي المختطف في سوريا إسحاق ولد المختار، “لما للقضيتين من إلحاح وكونهما مطلبا جماهيريا ووطنيا يحصل عليه الإجماع” حسب بيان المبادرة، مطالبة باستخدام كافة الوسائل الاعلامية لجعل قضية المعتقلين قضية وطنية وقضية رأي عام .

ـوطالبت المنظمة بإجراءات عملية لتفعيل القضيتين، ومنها نشر إعلان مجاني دائم يطالب بالعمل على إطلاق سراح المعتقلين الموريتانيين محمدو ولد صلاحي وأحمد ولد عبد العزيز.  وأكدت هذه المبادرة أنها صممت إعلانا الكترونيا مجانيا جاهزا للنشر على أي موقع.

ودعت إلى نشر كافة الصحف اليومية والأسبوعية والشهرية والفصلية لصور المعتقلين في زاوية ثابتة والتعبير عن ضرورة الإفراج عنهما، وكذلك بث القنوات الوطنية والإذاعات المحلية لـ”برومو” إعلاني، يبرز ضرورة تحرك رسمي للإفراج عن المعتقلين منذ أكثر من 12 سنة في سجن غوانتنامو الذي وصفته بـ “المقيت”..

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى