مجتمع

المدير الفرنسي الجديد لـ”ماتل” يؤكد أنه غير معني بالخلافات

قال دومينك سان جان، المدير الفرنسي الجديد للشركة الموريتانية التونسية للاتصالات (ماتل) إنه غير معني بالخلافات التي ثارت مؤخراً بين الشركاء الموريتانيين والتونسيين، وليست لديه معلومات كافية حولها، بل جاء لوضع استراتيجية من أجل تطوير أداء الشركة.
 
وأضاف المدير الجديد لماتل، في تصريح لصحراء ميديا اليوم الأحد انه يسعى لاستدراك الوضع، والنهوض بالشركة مجدداً، مشيرا إلى أن أساب اختياره تعود إلى أن الظرفية التي تمر بها ماتل تطلبت استقدام مدير يملك خبرة، وغير موريتاني ولا تونسي.
 
وأوضح دومينك سان جان أنه عمل لفترة طويلا مديرا لفروع الشركة الفرنسية للاتصالات (فرانس تلكوم) في عدة بلدان افريقية، ويملك خبرة واسعة في مجال العمل في قطاع الاتصالات.
 
وينتظر أن ينظم عمال ماتل حفلا لتوديع مديرها السابق، التونسي محمد عالي الساحلي، ، واستقبال المدير الفرنسي الجديد دومينك سان جان.
 
وكان المدير التونسي المنصرف، قد قال لصحراء ميديا أواخر يناير الماضي إن الاستقالة المفاجئة للشريك الموريتاني محمد ولد بوعماتو، دفعت مجلس إدارة (ماتل) إلى عقد اجتماع طارئ، لاتخاذ إجراءات تمكن من تسيير عمل الشركة في انتظار تجاوز الأزمة القائمة حاليا.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى