مجتمع

تفاصيل ملاحقة الأمن الموريتاني لعصابة صحراوية تتاجر بالمخدرات

اعتقلت فرقة من الدرك الوطني اليوم الثلاثاء بمدينة ازويرات، شمالي البلاد، شخصين أحدهما صحراوي والآخر موريتانيا، وضبطت بحوزتهما كمية من المخدرات (500 غرام).

وقد تمكنت فرقة الدرك خلال دورية خاصة، من اعتقال الشخصين في أحد الأحياء العمالية بالمدينة المنجمية، وذلك بعد حصولها على معلومات تؤكد أن كمية من المخدرات وزعت في ازويرات؛ وقامت الفرقة باستدراج العصابة واعتقلت اثنين من أفرادها في حالة تلبس.

ووفق ما أكده مصدر أمني لصحراء ميديا فإن التحقيقات الأولية مع المعتقلين، تشير إلى أن عصابة تتكون من ثلاثة صحراويين قدموا إلى ازويرات من مخيمات تيندوف، وبحوزتهم كمية من المخدرات، باعوا منها 500 غرام للشخصين اللذين اعتقلا.

وأضاف المصدر أن العصابة باعت بقية الكمية التي كانت بحوزتها، واشتروا سيارة من نوعية “مرسيدس 200” عادوا بها إلى المخيمات.

وكان الأمن الموريتاني قد وضع في الأشهر الأخيرة استراتيجية جديدة، للوقوف في وجه شبكات التهريب في منطقة تيرس الزمور، وهي الخطة التي أسفرت عن حجز كميات كبيرة من المخدرات والوقود، أغلبها قادم من المخيمات الصحراوية.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى