مجتمع

دخول السيارات للمستشفيات وتقرير التلفزة يثيران حفيظة النقابات

انتقدت “منسقية نقابات الصحة بموريتانيا” بشدة ما وصفته بـ”القرارات السطحية وغير المسؤولة التي تتخذها وزارة الصحة باسم الحكومة”، وقالت المنسقية في بيان توصلت به صحراء ميديا ليلة السبت ـ الأحد، إن هذه القرارات  تدل على “عجز تام” لتسيير القطاع وتحديد أولوياته والقدرة على اتخاذ ما هو مفيد”.
 
وأعطت المنسقية مثالا على القرارات التي تنتقدها، بالمذكرة الموزعة أخيرا بخصوص منع دخول سيارات العمال داخل المستشفيات، مطالبة الحكومة بالتراجع فوريا عن هذه المذكرة.
 
من جهة أخرى دعت منسقية نقابات الصحة مديرة التلفزة الموريتانية لـ”الاعتذار العلني”، لعمال الصحة عن “التجاوز الخطير”، بسبب تقرير بثته التلفزة عن حالة القطاع الصحي في موريتانيا حاليا، تزامنا مع زيارتين قام بهما الرئيس محمد ولد عبد العزيز، لمركز الاستطباب الوطني، والمركز الوطني للأنكلوجيا، في نواكشوط الأسبوع المنصرم.
 
وأضاف البيان قائلا إنما تنتهجه بين الفينة والأخرى بعض الجهات الرسمية “لا يمكن أبدا فهمه أكثر من تخبط ومحاولة تصفيق من طرف القائمين عليها، نتيجة لزيارات رئيس الجمهورية لبعض المرافق الصحية, وواهم من يتصور أننا سنقبل بهذا التجاسر و المزايدة”، مستشهدا على ذلك بـ”آخر مثال” هو التقرير الذي وصفه بـ”المريب” للتلفزة الموريتانية و”الذي كان عن سبق إصرار” حسب تعبير البيان.
 
وأدانت نقابات الصحة، عبر بيانها، ما قالت إنه “أسلوب التحامل  والمزايدة” على التضحيات التي قالت إنها “تستحق كل الإشادة والتقدير، بالرغم من المعاناة التامة التي نتلقاها، خلال خدمتنا في القطاع سواء من جهة ظروف العمل أو توفر الوسائل الأولوية واللوجستية” حسب نص البيان.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى