مجتمع

مطالب بحل لجنة الانتخابات ومحاكمة أعضاء فيها

طالب حزب الصواب، الذي يرأسه عبد السلام ولد حرمه بحل اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، نظرا لعدم شفافيتها، وعجزها عن الايفاء بأبسط شروط النزاهة  والحياد.  وقال الحزب في بيان أصدره مساء الجمعة وتلفت صحراء ميديا نسخة منه إنه يجب متابعة موظفي اللجنة وأعضائها الذين تورطوا في عمليات تزوير. 
وقال الحزب إنه لا يعترف بنتائج الانتخابات البلدية والنيابية التي جرت في الثالث والعشرين من نوفمبر الماضي، واصفا إياها بكونها “لا تعبر عن الإرادة الحقيقية للشعب الموريتاني”، بسبب ما قال حزب الصواب أنه “تلاعب”. 
ودعا حزب الصواب ذو الميول البعثية بإعادة فرز النتائج التي تقدمت لوائح مترشحة بطعون حولها. 
وكان الصواب الذي لم يحصل على نتائج في الانتخابات الأخيرة، قد اشتكى من منح اللجنة شعار “الإبريق” لحزب آخر، مما أحدث ارتباكاً حرم “الصواب” من أصوات ناخبيه.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى