مجتمع

مصادر خاصة تكشف لـ”صحراء ميديا” فحوى لقاء الرئيس الموريتاني وجميل منصور

تناولا ثلاث نقاط: القاعدة.. وعلاقة “تواصل” بالسلطة.. والحوار

كشفت مصادر رفيعة المستوى في حزب التجمع الوطني للاصلاح والتنمية (تواصل)، الاسلامي التوجه، النقاب لـ”صحراء ميديا” عن تفاصيل لقاء الرئيس محمد ولد عبد العزيز مساء اليوم الثلاثاء مع رئيس الحزب محمد جميل ولد منصور.

وقالت المصادر إن اللقاء تمحور حول ثلاث نقاط رئيسية، هي الحرب على الارهاب، والعلاقة بين حزب تواصل والسلطة، والاساليب الكفيلة بانفراج الازمة السياسية في البلد.

 

 

وقدم جميل ولد منصور للرئيس ولد عبد العزيز رؤية “تواصل” لمحاربة الارهاب، والمتلخصة في الضرب بيد من حديد على اي محاولة لتعكير الامن في البلد، مع الحرص على تجنيب البلاد نتائج لا تحمد عقباها، والابتعاد عن الحل الامني المفرط، الذي جر بلدانا مثل اليمن وباكستان الى أزمات كبيرة، حسب المصدر.

وفي هذا الصدد اكد الرئيس عزيز لولد منصور غياب اي حضور للاجندة الخارجية في محاربة القاعدة، قائلا ان التنظيم قتل خمسة وثلاثين جنديا موريتانيا، ولا تخدم موريتانيا في محاربته اي اجندة لدولة اجنبية، في اشارة الى العملية الفرنسية الموريتانية الاسبوع الماضي.

وفي موضوع علاقة تواصل بالنظام، الواقع والافاق، أكد االمصدر أن حديث الرئيس كان إيجابيا جدا ومشجعا.

ونقل عن ولد عبد العزيز استعداده للحوار سبيلا الى انهاء الازمة بما يوحد المعارضة والحكومة تحت يافطة المصلحة العليا للبلد.

وكان منتخبون ينتمون للحزب الاسلامي قد استقبلوا الرئيس عزيز في زيارته لمدينة لعيون (شرق) التي قام بها امس الاثنين، واعترف حزب تواصل للوهلة الاولى بنتائج انتخابات 18 يوليو 2009، قبل ان يتحالف جزئيا مع الحزب الحاكم في التجديد الجزئي لمجلس الشيوخ في نوفمبر الماضي.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى