مجتمع

ايطاليا تستنفر “كل القنوات السياسية” للعثور على مواطنيها اللذين خطفا في موريتانيا

استنفرت الخارجية الايطالية “كل القنوات الدبلوماسية والسياسية” للعثور على الايطاليين الاثنين المخطوفين شرق موريتانيا

واعلنت الوزارة مساء السبت ان “وحدة الازمات في الخارجية الايطالية, بالتشاور مع سفارة ايطاليا في داكار والسلطات الموريتانية, تتابع بالتزامها المعهود قضية اختطاف المواطنين الايطاليين في موريتانيا”.

وتابع البيان ان “كل القنوات الدبلوماسية والسياسية استنفرت على الفور”.

واعلن منذ مساء الجمعة فقدان زوجين ايطاليين كانا متجهان الى بوركينا فاسو بالحافلة, في جنوب شرق موريتانيا, بعد “اختطافهما المرجح جدا”, بحسب مصدر امني موريتاني.

واشارت وسائل الاعلام الايطالية ان الاثنين هما سيرجيو تشيكالا وهو متقاعد من صقلية (جنوب ايطاليا) يبلغ ال65 من العمر وزوجته فيلوميني كابوريي, وهي ايطالية اصلها من بوركينا فاسو, تبلغ ال39 من العمر.

وكان الزوجان غادرا ايطاليا في اخر تشرين الثاني/نوفمبر بنية زيارة ابن كابوري الذي يبلغ 12 عاما في بوركينا فاسو.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى