الساحل

“بوكو حرام” تعطل الحياة في مناطق بالنيجر

أغلقت كافة المدارس والمستوصفات؛ تقريبا، في شرق البلاد بالقرب من بحيرة تشاد على طول الحدود مع نيجيريا، دون أن تصدر تعليمات رسمية بالإغلاق، وذلك بسبب تهديدات جماعة (بوكو حرام) الاسلامية المسلحة.  

 

    

 

 

 وانتقد البرلمان النيجري فوكوري إبراهيم؛ نائب مقاطعة ديفا خلال جلسة برلمانية عقدت أمس الأربعاء، إغلاق المدارس والمستوصفات، وقال: “الوضع الامني في ديفا (شرق) خطير جدا: المدارس مغلقة والمستوصفات مغلقة على طول  الحدود”.
 
وقد سيطرت بوكو حرام الاثنين الماضي على مدينة دمساك شمال شرق نيجيريا الحدودية مع النيجر، ما دفع بمئات السكان الى الفرار.
 
وتسيطر الحركة الاسلامية؛ المدرجة على لائحة المنظمات الارهابية في واشنطن، منذ  بداية أكتوبر على بلدة اخرى قريبة جدا من النيجر بعد معارك عنيف مع  الجيش النيجيري.
 
وأضاف فوكوري: “حاليا حمايتنا الوحيدة (من بوكو حرام) هو كومدوغو يوبي (نهر يفصل البلدين) ولو لم يكن هنا لكان الوضع الامني كارثيا”، مشيرا إلى أن  مياه النهر ستنخفض في شهر مارس المقبل، “وحينها لا ندري ما الذي سيحصل بنا”؛ بحسب تعبيره.

 

تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق