مجتمع

اختفاء مبالغ معتبرة من المحاسبة المركزية لـ”صوملك”

بدأت بعثة من محكمة الحسابات خلال الأيام الماضية، في تفتيش مراكز الشركة الموريتانية للكهرباء (صوملك) في عدد من المدن الداخلية وذلك بعد اكتشاف اختلاس مبالغ قد تصل إلى 400 مليون أوقية.
 
وبحسب ما أكدته مصادر من داخل الشركة لـ”صحراء ميديا” فإن المحكمة اكتشفت الاختلاس لدى تفتيشها للمحاسبة المركزية للشركة في العاصمة نواكشوط، وتم اعتقال مسؤول الحسابات العامة بشركة الكهرباء صمبه ولد بلال وأشخاص آخرين.
 
وتتجول هذه الأيام بعثة من المحكمة في المدن التي اختفت فيها مبالغ تابعة لحسابات شركة “صوملك”، وهي: كيفه، أكجوجت، روصو، سيلبابي، تمبدغه.
 
وأفادت المصادر التي تحدثت لـ”صحراء ميديا” أن التحقيق ما يزال سارياً في الموضوع، ومرشح لأن يتطور ليطال شخصيات وازنة في الشركة.
 
وكانت الشركة الموريتانية للكهرباء تعاني من مشاكل مادية كبيرة، قبل أن تتدخل السلطات خلال السنوات الأخيرة لانتشاله من الإفلاس وضخ الحياة فيها من جديد.
 
وخلال العامين الأخيرين بدأت الشركة في توسيع أنشطتها وشبكتها على المستوى الوطني، لتستفيد من خدمة الكهرباء عدة مدن موريتانية.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى