مجتمع

توقيف مؤقت لشباب احتجوا على الوضع الصحي

نظمت حركة 25 فبراير الشبابية صباح اليوم الخميس وقفة أمام مستشفى تيارت، قالت إن الهدف منها هو “التضامن والتوعية” لصالح سكان المقاطعة التي تنتشر فيها حمى وصفتها الحركة بـ”الوبائية”.

وخلال الوقفة أوقف الأمن عدداً من الناشطين في صفوف الحركة، قبل أن يفرج عنهم بعد ساعات من التوقيف.

وبحسب ما أكدته مصادر من الحركة الشبابية فإن فرقة من الشرطة اقتادت ستة من الناشطين في صفوفها وتم احتجازهم لعدة ساعات في مفوضية تيارت رقم (1).

وخلال الوقفة رفع الناشطون عدداً من الشعارات تدعو إلى تحسين الوضع الصحي والرفع من مستوى الخدمات التي يقدمها القطاع الصحي.

كما طالبت الحركة بضرورة اتخاذ “إجراءات استعجالية” لمكافحة الحمى التي أصبحت تعرف في الأوساط الشعبية بـ”حمى تيارت”.

وسبق للجهات الصحية في موريتانيا أن تحدثت عن الحمى المنتشرة وأكدت عدم خطورتها وسهولة علاجها، ولكنها في نفس الوقت حذرت من سرعة العدوى التي تمتاز بها.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى