محليات

الحملة الوطنية للنظافة تصل إلى مدينة روصو

نظمت السلطات الإدارية بمدينة روصو، جنوبي موريتانيا، حملة واسعة لتنظيف المدينة، شاركت فيها مؤسسات عمومية وأطياف واسعة من السكان، تماشياً مع الحملة التي تنظم في العاصمة نواكشوط.

وقد شملت حملة النظافة شوارع المدينة وبعض الأحياء الرئيسية، بالإضافة إلى المؤسسات العمومية والمباني الإدارية.

وفي هذا الإطار تلقى عمال وتلامذة مدرسة الصحة العمومية بروصو أوامر من وزير الصحة بتنظيم حملة للنظافة داخل وخارج المؤسسة.

وبدأت الحملة من مقر المدرسة عند الكلم رقم 7، لتنتهي بنقل العمال والتلامذة بحافلات الشركة الوطنية للنقل لدعم عمال الإدارة الجهوية للصحة في تنظيف المستشفى القديم والمركز الصحي وسط المدينة قبل العودة لمقاعد الدراسة بعد انتهاء الحملة.

وخلال الحملة قال مدير مدرسة الصحة الدكتور محمدي ولد حيدرة، إن “عمال الصحة يعتبرون أن النظافة تدخل في صميم أعمالهم بوصفها المبدأ الذي يرتكز عليه العمل الصحي والذي هو جزء من تكوين الكادر شبه الطبي”.
وذكّر ولد حيدرة في تصريح لـ”صحراء ميديا” بأن وزارة الصحة “هي التي تتبع لها شرطة النظافة”، مشيراً في ذات السياق إلى أهمية نظافة المدن.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى