المغرب العربي

احتجاجات الشرطة تدخل قصر الحكومة بالجزائر (فيديو)

دخل المئات من رجال الشرطة المحتجون مساء اليوم الثلاثاء، قصر الحكومة بالعاصمة الجزائرية، وهم يرددون هتافات تطالب برحيل مدير الأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل.

وقد تجمع ما يقارب 1000 رجل شرطة في باحة قصر الحكومة، وهم يطالبون بلقاء رئيس الحكومة عبد القادر سلال ووزير الداخلية والجماعات المحلية الطيب بلعيز.

وبحسب ما أكدته بعض المصادر فإن سلال رفض لقاء المحتجين بينما يتواجد وزير الداخلية في ولاية غرداية التي تشهد أعمال عنف منذ عدة أيام وبدأت منها شرارة احتجاج الشرطة أمس الاثنين.

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية (الرسمية) إن رجال الشرطة المحتجين ينتمون لوحدات تستعد للمغادرة إلى غرداية، ويطالبون بتحسين ظروفهم وضمان سلامتهم قبل المغادرة.

ونقلت الوكالة الرسمية عن مدير الاتصال بالمديرية العامة للأمن الوطني العميد أول جيلالي بودالية، قوله إن “عناصر الشرطة الذين نظموا مسيرة الجزائر العاصمة تابعون لوحدتين من عناصر التدخل المقرر نشرها بولاية غرداية لتخلف الوحدات الموجودة حاليا بعين المكان”.

وأضافت الوكالة أن وحدات الشرطة المحتجة قدمت مطالبها في وثيقة وزعت على الصحفيين، تضمنت مطالب بزيادة الأجور والمنح والسكن الاجتماعي وتحسين ظروف العمل.

وشملت الوثيقة أيضاً مطالبة رجال الشرطة بإنشاء “نقابة مستقلة” للدفاع عن حقوقهم الاجتماعية والمهنية، وهو ما يمنعه القانون الجزائري، الذي ينص على أنه لا يحق لرجال الشرطة والدرك وأفراد الجيش الانتماء إلى نقابة.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى