محليات

حملة لتلقيح 77 في المائة من سكان ولاية لعصابة

انطلقت صباح اليوم الثلاثاء حملة التلقيح ضد مرض التهاب السحايا (بورويص) بولاية لعصابه، شرقي موريتانيا، وقد أعطى الوالي المساعد لولاية لعصابه إشارة الإنطلاق من المستوصف المركزي في مدينة كيفه، عاصمة الولاية.
 
وبحسب ما أعلن عنه المدير الجهوي للعمل الصحي فإن الحملة تهدف إلى تلقيح الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 1- 29 سنة أي ما مجموعه 234447 شخصاً، وهو ما يناهز 77 في المائة من سكان ولاية لعصابه.
 
وقال مسؤول الصحة في مستوصف كيفه، في تصريح لـ”صحراء ميديا”، إن الحملة تدوم عشرة أيام، وستنظم في المراكز الصحية بالولاية.
 
ويكثر مثل هذا النوع من الحملات في ولاية لعصابه بوصفها ولاية نموذجية بالنسبة للمتدخلين في قطاع الصحة؛ فيما تغيب المتابعة والرقابة، بحسب ما صرح به بعض المواطنين لـ”صحراء ميديا”.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى