الساحل

هجوم بلغم أرضي يستهدف مقاتلين طوارق بمدينة كيدال

تعرضت سيارة تابعة للحركة الوطنية لتحرير أزواد، مساء اليوم الأحد، لانفجار لغم أرضي  في مدينة كيدال، في أقصى شمال شرقي مالي.
 
وكانت السيارة متوجهة إلى البوابة الجنوبية للمدينة، قبل أن ينفجر اللغم تحتها، فيما تشير بعض المصادر إلى أن اللغم تمت زراعتها على الطريق من طرف مقاتلين إسلاميين محتملين.
 
 وقالت المصادر التي تحدثت لـ”صحراء ميديا” عبر الهاتف من كيدال، إن الهجوم أسفر عن جرح عنصرين من مقاتلي الحركة الوطنية لتحرير أزواد.
 
وكانت الهجمات باستخدام الألغام الأرضية قد تزايدت في الآونة الأخيرة مستهدفة آليات قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، ما جعل مالي تدعو إلى نشر قوات للتدخل السريع في شمال مالي.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى