مجتمع

الاتحاد الافريقي يدين “بأقسى قوة” قتل الرهينة الفرنسي

دان رئيس مفوضية السلم والأمن التابعة للاتحاد الافريقي رمضان العمامرة الاثنين ب”اقسى قوة” اغتيال الرهينة الفرنسي ميشال جيرمانو في الساحل والذي تبناه تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

وقال مسؤول الاتحاد الافريقي على هامش القمة ال15 للاتحاد في كمبالا “لا شيء يمكن ان يبرر اعدام رهينة وبالتاكيد رفض دفع فدية او عملية مشروعة يمكن ان يقوم بها بلد في المنطقة بوسائله الخاصة ومساعدة من طرف اخر”.

 

 

واضاف العمامرة ان “القاعدة تظهر عدم احترامها لحياة البشر وهذا دليل اضافي على هذا السلوك الشديد الوحشية وغير المقبول”.

وكان زعيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي ابو مصعب عبد الودود اعلن مساء الاحد في تسجيل بثته قناة الجزيرة “قتل” الفرنسي ميشال جيرمانو الذي خطف في النيجر في نيسان/ابريل الماضي

وقال عبد الودود في هذا التسجيل “نعلن قتل الرهينة الفرنسي ميشال جيرمانو يوم السبت 24 تموز/يوليو ثأرا لاخواننا الستة الذين استشهدوا خلال العملية الجبانة لفرنسا” التي تمت بالتعاون مع القوات الموريتانية ضد وحدة تنتمي الى القاعدة.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى