مجتمع

سجناء “الاكراه” يضربون واقاربهم يعتصمون امام العدالة

بدأ عدد من السجناء المدانين في ملفات تتعلق بالديون اضرابا مفتوحا عن الطعام للمطالبة بالغاء عقوبة الاكراه البدني  واطلاق سراحهم ، وموازاة مع ذلك دخل اهالي السجناء في اعتصام امام وزارة العدل بنواكشوط تضامنا مع اقاربهم واحتجاجا على ما اسموها العقوبات غير القانونية التى يتعرضون لها
 
واعتبر السجناء في بيان صدر اليوم بنواكشوط ان  احتاجاجاتهم ستستمر لحين  القضاء على ظاهرة الاكراه البني لما لها من اثار جسدية ونفسية على المتهمين وذويهم
 
وبحسب البيان فان الاضراب عن الطعام يعتبر  معركة حياة أو موت  نتيجة سجنهم في إكراه بدني مرفوض و متعارض مع كل المواثيق الدولية ومناف للكرامة الإنسانية ولكل مفاهيم القانون المدني الحديث المفرق بين الذمة المالية وشخص المدين” 
و واشار البيان الى انه “بعد إيضاح للرأي العام من لدن فقهاء وقانونيين وحقوقيين لكل ما يتعلق بالإكراه البدني في المعاملات التجارية بإعتباره إجراءا تعسفيا فان الابقاء عليه يشكل  عملا منافيا للاخلاق” بحسب البيان
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى