مجتمع

الجيش الموريتاني بالشمال في حالة تأهب قصوى.. والاشتباكات قرب بلدة لمزرب

الجيش الموريتاني بالشمال في حالة تأهب قصوى.. والاشتباكات قرب بلدة لمزرب
نسب مراسل صحراء ميديا في ولاية تيرس زمور؛ شمال موريتانيا، لمصادر وصفها بالعليمة، قيام تشكيلة من وحدة مكافحة الإرهاب في الجيش الموريتاني بشن هجوم على معاقل تابعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

وتحدثت المصادر عن اشتباكات، وصفتها بالعنيفة بين وحدات الجيش الموريتاني ومسلحين تابعين للتنظيم قرب بلدة لمزرب، بمحاذاة الحدود مع مالي، وهي المنطقة التي اعتقل فيها الجيش، قبل أشهر، مجموعة من المهربين بحوزتهم أسلحة.

وقال المراسل إن ذات المصادر أبلغته أن وحدات الجيش الموريتاني في الشمال توجد الآن في حالة تأهب قصوى تحسبا لتسلل بعض أفراد التنظيم إلى الأراضي الموريتانية.

ويربط مراقبون بين الهجوم الذي شنته وحدة كوماندوز تابعة للجيش الفرنسي، صباح أمس الخميس، على معقل للقاعدة شمال مالي، وبين الهجوم الذي يشنه الجيش الموريتاني، لاعتراض المسلحين الفارين من مسرح الهجوم الفرنسي؛ بحسب المراقبين.

وكانت الوحدة العسكرية الفرنسية قد داهمت معقلا للتنظيم السلفي وقتلت ستة مسلحين وجرحت ثلاثة آخرين، بناء على معلومات استخباراتية أفادت بوجود الرهينة الفرنسي ميشيل جرمانو في عين المكان، وهي معلومات اتضح أنها لم تكن دقيقة.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى