الساحل

السنغال تحقق مع تاجر سلاح مالي بعد إغراق سفينة

 
فتحت السلطات السنغالية تحقيقا مع تاجر أسلحة مالي، بعدما قام طاقمه عن عمد بإغراق سفينة محملة بأسلحة نقلت بطريقة غير قانونية، قرب سواحل العاصمة داكار، حسبا ذكر تقرير صحفي.
 
وقالت صحيفة” لوكوتيديان ” المحلية أمس الأربعاء إنه جرى رصد السفينة “سي سول 1” التي كانت ترفع العلم التنزاني وتحمل 10 آلاف قطعة سلاح، فضلا عن 30 مليون خرطوشة عصر أول أمس الثلاثاء.
 
وقام طاقم السفينة المؤلف من 15 مصريا بإغراق السفينة عندما تحركت عناصر البحرية السنغالية للسيطرة عليها ثم سلموا أنفسهم للسلطات.
 
وقد كشفت بوليصة الشحن الخاصة بالسفينة عن كافة الأسلحة التي كانت على متنها، فضلا عن الشخص الموجهة إليه في مالي والذي رفضت السلطات السنغالية الكشف عنه.
 
وكان الطاقم قد خطط لتفريع الشحنة في داكار ثم نقلها برا إلى دولة مالي الحبيسة.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى