مجتمع

موريتانيا: وزارة الشباب تدرب 20 شاباً في امبود

يستفيد عشرون شاباً بمقاطعة امبود، جنوب شرقي موريتانيا، من ورشة تكوينية في مجال “كفايات الحياة الجارية” منظمة من طرف وزارة الشباب والرياضة الموريتانية، بالتعاون مع اليونيسيف.
 
وتم اختيار الشباب المستفيدين من الورشة التكوينية من ضمن جمعيات شبابية ناشطة في مقاطعة امبود، التابعة لولاية كوركول.
 
وتستمر الورشة الأولى من نوعها في المدينة، على مدى خمسة أيام متتالية، بدأت أمس الاثنين بحضور حاكم المقاطعة وممثلون عن السلطات الأمنية والمندوب الجهوي لوزارة الشباب والرياضة، بالإضافة إلى مدير الشباب والحياة الجمعوية ومفتش الشباب في المقاطعة.
 
ومن المنتظر أن تشهد الورشة التكوينية دروسا نظرية مقدمة من طرف أساتذة وخبراء، وستركز هذه الدروس على طريقة إعداد منهاج نظراء المدرسين في المجال التربوي.
 
وخلال افتتاح الورشة أكد حاكم امبود أنها دليل على ما قال إنه “الأهمية التي توليها السلطات العليا للبلد للشباب والمراهقين”.
 
ودعا في كلمته المشاركين في الورشة إلى “الاستفادة القصوى من العروض المقدمة” من طرف الأساتذة والخبراء خلال أيام الورشة.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى