مجتمع

الأزهر مستعد لتكوين أئمة موريتانيين ضد “التطرف”

أبدى الأزهر الشريف بجمهورية مصر العربية استعداده لتدريب أئمة موريتانيين، وذلك في إطار برنامج للتعاون بين الحكومة الموريتانية وقيادة الأزهر.
 
جاء ذلك على لسان شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب، خلال لقاء جمعه صباح اليوم الخميس بالسفير الموريتاني في القاهرة ودادي ولد سيدي هيبة.
 
وبحسب ما أعلن عنه فإن اللقاء تناول سبل تدعيم العلاقات بين الأزهر الشريف وموريتانيا في مختلف المجالات الثقافية والدينية والعلمية.
 
وأعرب السفير الموريتاني عن تقدير موريتانيا، حكومة وشعبًا، للأزهر الشريف وإمامه الأكبر، وأبدى رغبة موريتانيا في زيادة المنح لطلابها للدراسة بالأزهر الشريف.
 
كما عبر عن رغبته في “إعداد برنامج لتدريب أئمة موريتانيا على ترسيخ مبادئ الإسلام السمحة ونشرها؛ لتقديم صورة حقيقية عن الدين الإسلامي بعيدًا عن الغلو والتطرف”.
 
من جهته رحَّب شيخ الأزهر بالسفير الموريتاني، وأبدى استعداد الأزهر لزيادة عدد المنح الدراسية لطلاب موريتانيا للدراسة بكليات الأزهر ومعاهده، بالإضافة إلى المساهمة في مجال تدريب الأئمة على مواجهة التحديات المعاصرة والقضايا المطروحة على الساحة العربية والإسلامية والدولية.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى