مجتمع

بوركينافاسو: الحرس الرئاسي يحسم الصراع مع “زيدا”

أعلن الحرس الرئاسي البوركينابي أنه لم يعد يطالب باستقالة رئيس الوزراء الانتقالي  سحاق زيدا، وذلك بعد التزامه بعدم المطالبة بحل الجهاز العسكري الثاني في البلاد.
 
وكان المقدم زيدا الذي اعتلى منصب رئيس الوزراء بعد الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بنظام الرئيس السابق بليز كومباوري، قد دعا علناً إلى حل كتيبة الحرس الرئاسي يوم الأربعاء.
 
قبل أن تمنع سرية من عناصر الجهاز مجلس الوزراء من الانعقاد، فضلاً عن إجبارها كل من موغو نابا، الزعيم التقليدي للمجموعة العرقية ذات الأغلبية في البلاد (موسى) على إجراء وساطة مع العسكريين.
 
يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يقوم فيها سلك النخبة بمثل هذا الإجراء، بعد أن كان قد أقدم في الـ30 من ديسمبر على تعطيل انعقاد مجلس الوزراء ثلاثة أسابيع.
 
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق