مجتمع

ولد داداه يقود وساطة ناجحة بين اشتراكيي كوت ديفوار

عاد الرئيس الدوري للمنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة، رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية المعارض أحمد ولد داداه، إلى العاصمة نواكشوط عائداً من مهمة وساطة وصفت بـ”الناجحة” بين أطراف الحزب الاشتراكي في كوت ديفوار.
 
وكان ولد داداه قد غادر إلى آبيدجان الأسبوع الماضي في مهمة كلفته بها الأممية الاشتراكية بوصفها النائب الأول لرئيسها، وذلك ليقود وساطة بين أطراف حزب الجبهة الشعبية الإيفوارية التي تتنازع رئاسة الحزب.
 
وكان الحزب الإيفواري قد دخل في أزمة قيادة منذ اعتقال رئيسه لوران غباغبو، الرئيس السابق للبلاد والمعتقل حالياً لدى محكمة العدل الدولية.
 
ونجح ولد داداه في تحقيق المصالحة بين أطراف الحزب التي اتفقت على رئيس موحد وتم تنصيبه بحضور ولد داداه، وفق ما أكدته المصادر.
 
واستقبل ولد داداه لدى عودته إلى نواكشوط من طرف “جماهير غفيرة” من مناضلي حزب تكتل القوى الديمقراطية المعارض، وفق ما أعلنته الدائرة الإعلامية للحزب.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى