مجتمع

توحيد ملفات معتقلي “إيرا”.. وزيهم يلفت الأنظار

قررت محكمة الجنح بنواكشوط صباح اليوم الخميس توحيد ملفات عدد من المناضلين الحقوقيين المعتقلين منذ أزيد من شهر، وتوجيه إليهم تهمة الانتماء لتنظيم غير مرخص والتحريض على التجمهر”.

وفي الجلسة التي عقدتها المحكمة صباح اليوم برئاسة القاضي أحمد فال ولد لزغم، تقرر تأجيل النظر في الملف حتى يوم الخميس المقبل.

وتميزت الجلسة بحضور المتهمين وهم: نائب رئيس حركة “إيرا” والناطق الرسمي باسمها السعد ولد لوليد، بالإضافة إلى كل من إبراهيم ولد جدو، يعقوب ولد انلل، بوبكر ياتما وحننا امبيريك.

ودخل المتهمون القاعة من دون الزي التقليدي المعروف بـ”الدراعة”، ويرتدون سروالاً أسود وقميصاً أزرق، بالإضافة إلى لثام باللونين الأسود والأبيض.

وقد لفت زي المعتقلين أنظار الحضور، وهو نفس الزي الذي ارتداه مناضلو إيرا الذين جرت محاكمتهم الشهر الماضي في روصو.

وقد تزامنت الجلسة مع وقفة احتجاجية نظمها أنصار الحقوقيين وبعض المتعاطفين معهم، أمام قصر العدل، طالبوا فيها بالإفراج عنهم فوراً، واصفين الاعتقال والمحاكمة بالظلم.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى