مجتمع

الشرطة تفرق اعتصاماً مفتوحاً لطلاب كلية الطب

تدخلت الشرطة الموريتانية صباح اليوم الخميس لفض اعتصام نظمه الطلاب بكلية الطب بجامعة نواكشوط، وذلك للاحتجاج على عدم منحهم فترة كافية للمراجعة قبل الامتحان.

وكان اعتصام الطلاب المفتوح قد بدأ أول أمس الثلاثاء، ورفع خلاله المحتجون شعارات مناوئة لعميد كلية الطب، مؤكدين تمسكهم بمطلب منحهم فترة كافية للمراجعة قبل الامتحانات.

وعبر الطلاب عن رفضهم لاقتحام الشرطة لمباني الجامعة، مشيرين إلى أن الشرطة استخدمت العنف لتفريقهم، وقد أفرطت فيه، وفق تعبيرهم.

من جهته اعتبر الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا أن اقتحام الشرطة لمباني الطلبة “سابقة خطيرة وانتهاك للحرم الجامعي المقدس”.

وقال الاتحاد في بيان صحفي وزعه اليوم إن الشرطة “نكلت بالمناضلين الشرفاء واعتدت عليهم بالضرب المبرح والإساءات اللفظية والمعنوية لتقوم باعتقال مجموعة منهم وتجبر البقية على قطع مسافة أكثر من 4 كلم سيراً على الأقدام”.

وعبر الاتحاد عن رفضه التام للقمع العنيف الذي تعرض له الطلاب المعتصمين بشكل سلمي، وحمل عميد الكلية ورئاسة جامعة العلوم والتكنولوجيا والطب المسؤولية الكاملة عن تبعات ما وصفته بـ”القرار الخطير”.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى