مجتمع

المعارضة المالية تزور مدينة غاو لدعم السكان

أعلن ثمانية من رؤساء الأحزاب السياسية المعارضة في مالي أنهم سيتجهون اليوم الاثنين، إلى مدينة غاو، كبرى مدن الشمال، حيث سيشاركون في مسيرة تنديدية بأحداث الـ27 من يناير الماضي، والتي أودت بحياة أربعة متظاهرين قتلوا برصاص قاعدة بعثة الأمم المتحدة الأمم المتحدة.
 
جاء ذلك في بيان مشترك صدر أمس الأحد، أكد من خلاله هؤلاء السياسيون الثمانية تعبيرهم عن التضامن مع الشعب، وتقديمهم التعازي الحارة لأسر الضحايا، فضلاً عن رغبتهم في عودة الهدوء والمصالحة في البلاد.
 
ومن المنتظر أن يضم الوفد المعارض سوميلا سيسي زعيم حزب الاتحاد من أجل الجمهورية والديمقراطية، وموديبو سيديبي زعيم حزب القوات البديلة للتجديد، ثم تيبيبيلي درامي من حزب النهضة الوطنية.
 
يذكر أن رئيس الوزراء المالي “موديبو كيتا” كان قد دعا أحزاب المعارضة والأغلبية إلى مساعدة السلطات على مواجهة التحديات التي تعصف بالبلاد، من خلال مشاركتها في المسيرة وإظهار وحدة مختلف مكونات البلاد.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى