مجتمع

بداية مفاوضات غير مباشرة مع السجناء السلفيين

بدأت مفاوضات غير مباشرة مع السجناء السلفيين الذين يحتجزون اثنين من حرس السجن المدني، بوساطة من نقيب المحامين الموريتانيين الشيخ ولد حندي.
 
وكانت السلطات الموريتانية قد دخلت في اجتماع مغلق ضم القادة الأمنيين ووكيل الجمهورية، وذلك للنظر في مطالب السجناء وكيفية تسوية الأزمة في السجن.
 
وبحسب ما أكدته مصادر صحراء ميديا فإن السجناء قدموا أحدهم ويدعى “محمد ولد الشبيه” بوصفه متحدثا مؤقتاً باسمهم، ليتفاوض مع نقيب المحامين.
 
وقدم السجناء مطلباً وحيداً إلى السلطات الموريتانية وهو الإفراج الفوري عن عدد من رفاقهم الذين أكملوا الفترة التي حكم عليهم بها من طرف المحاكم الموريتانية.
 
وقال السجناء إن ذلك هو مطلبهم الوحيد للإفراج عن اثنين من عناصر حرس السجن يحتجزونهم منذ مساء اليوم الجمعة بعد مواجهات مع الحرس.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى