مجتمع

عريضة مطلبية تدعو للإفراج عن بيرام ورفيقيه

قال عدد من  المدونين والنشطاء الحقوقيين الموريتانيين إنهم لا يبرؤون السلطات الحاكمة من التدخل في القضاء لتوريط المناضلين الحقوقيين “المزعجين لها سياسيا”.

وطالب المدونون والناشطين في عريضة موقعة بأسمائهم، بالإفراج الفوري عن المناضلين الحقوقيين الذين تم اعتقالهم مؤخرا وحكم عليهم بالسجن عامين نافذين، وفي مقدمتهم الناشط الحقوقي بيرام ولد الداه ولد اعبيدي وإبراهيم ولد بلال وديبي صو، معتبرين أن اعتقالهم “خطوة إضافية نحو تدجين القضاء”.

وقد اعتبرت العريضة الموقع من طرف أكثر من أربعين ناشطا ومدوناً، أن قرار سجن المناضلين الحقوقيين يمثل “شرخا إضافيا في الوئام المجتمعي ودعوة لاضطهاد السياسيين المعارضين، واستخدام السجون لتأديبهم أو إجبارِهم على الاستسلام أو إبعادِهم”، وفق ما عبر البيان.

وكانت محكمة الجنح في مدينة روصو قد حكمت يوم 15 يناير الجاري، بالسجن سنتين نافذتين على الناشط الحقوقي بيرام ولد الداه ولد اعبيدي واثنين من رفاقه، فيما برأت آخرين.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى