مجتمع

الهجرة والإرهاب يحركان وزير الداخلية الإسباني في المنطقة

 

يبدأ وزير الداخلية الإسباني خورخي فرنانديز دياز، يوم غد الاثنين زيارة لكل من موريتانيا والسنغال ليبحث مع مسؤولي البلدين مكافحة الهجرة غير الشرعية والإرهاب.

 

وأوضح بلاغ لوزارة الداخلية الإسبانية أن فرنانديز دياز سيعقد خلال هذه الزيارة لقاءات مع كبار المسؤولين السنغاليين والموريتانيين، وسيزور عناصر الحرس المدني والشرطة الوطنية الموجودين بهاذين البلدين.

 

وأضاف أن المحادثات ستتناول قضايا الهجرة غير الشرعية ومكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، مشيرا إلى أن هذه الاجتماعات “تندرج في إطار مناخ التعاون المتين والمرن” بين الوزارة ونظيرتيها في كل السنغال وموريتانيا.

 

وبحسب المصدر ذاته فإن وزير الداخلية الإسباني سيجتمع في داكار بنظيره السنغالي، داودا ديالو، لبحث سبل تعزيز التعاون “المكثف والمثمر” بين البلدين في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية.
 
كما سيوقع الجانبان، بالمناسبة، بروتوكول تعاون بين مركز الاستخبارات حول الإرهاب والجريمة المنظمة ومديرية الاستخبارات الوطنية بالسنغال، يروم توسيع التعاون في هذا المجال.
 
وخلص البلاغ إلى أن دياز سيستقبل بعد غد الثلاثاء بنواكشوط من قبل الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، كما سيلتقي الوزير الأول يحيى ولد حدمين، ووزير الداخلية واللامركزية محمد ولد أحمد سالم ولد محمد راره.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى