مجتمع

البرلمان يتجه نحو عقد دورات تستمر لأربعة أشهر

أعلن رئيس الجمعية الوطنية، الغرفة السفلى من البرلمان الموريتاني، محمد ولد ابيليل أن البرلمان قطع الخطوة الأخيرة نحو نظام جديد لعقد دورات برلمانية تستمر لأربعة أشهر.

جاء ذلك خلال الجلسة الختامية للدورة البرلمانية العادية التي بدأت نوفمبر من العام الماضي، التي عقدت مساء اليوم الجمعة بمباني الجمعية الوطنية.

وقال ولد ابيليل في بداية خطابه الاختتامي: “ها نحن نختتم اليوم دورتنا البرلمانية العادية الأولى لسنة 2014/2015 بعد شهرين من العمل الجاد في مجالي التشريع والرقابة على عمل الحكومة”.

وأشار إلى أن الدورة شهدت المصادقة على قانون المالية الأصلي لسنة 2015، بالإضافة إلى سلسلة قوانين أخرى تمس جوانب مهمة ومختلفة من حياة المواطن، وفق تعبيره.

كما شهدت الدورة البرلمانية المنصرمة في آخر جلساته مناقشة إعلان السياسة العامة للحكومة الذي تضمن برنامجها للسنوات الخمس المقبلة، حيث تمت مساءلة الوزير الأول يحيى ولد حدمين.

وأضاف ولد ابيليل أن النواب بما أدوه من عمل والانتخابات المقبلة قد خطوا الخطوة الأخيرة للانتقال إلى نظام جديد لانعقاد الدورات البرلمانية تدوم فيه الدورة العادية لأربعة أشهر متوالية، وهو ما أوضح أنه “لتمكين النواب من أداء دورهم على الوجه الأكمل”، وفق تعبيره.

وأكد رئيس الجمعية الوطنية على أن يبذل النواب “جهداً مضاعفاً لإنجاح مسعى رئيس الجمهورية وقراره بجعل سنة 2015 سنة للتعليم، التعليم الذي تعلمون أن لا تنمية بدونه”.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى