مجتمع

عزيز يدعو للحوار.. ويتهم المنظمات الحقوقية الغربية

دعا الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز الطيف السياسي إلى حوار وصفه بالجاد، مشيرا إلى أنه يجب أن ينطلق من “النقاط المشتركة”. 

 

وقال ولد عبد العزيز؛ في خطاب ألقاه صباح اليوم الأحد في افتتاح مهرجان المدن القديمة بشنقيط (شمال)، إن الوحدة الوطنية النابعة من الاسلام هي “صمام أمان” المجتمع الموريتاني ضد دعوات الكراهية والتفرقة، مؤكدا إن انتهاج نظامه للديمقراطية واحترام حقوق الانسان “لم يأتِ خوفا من المنظمات الحقوقية الغربية”.

 

واتهم الرئيس الموريتاني تلك المنظمات بأنها “ظلت تتغاضى عن انتهاكات الأنظمة السابقة”؛ بحسب تعبيره.

 

ودعا ولد عبد العزيز من وصفهم بالفاعلين في المدن القديمة إلى اغتنام فرصة إعلانه سنة 2015 سنة للتعليم “لإعادة الدور الريادي الذي اشتهرت به تلك المدن”، موضحا أن مهرجان المدن القديمة “بوصفه مهرجانا تنمويا، أدى لإخراجها من العزلة والوجود على الهامش إلى المكان الذي يليق بتاريخ تلك المدن”.

 

وأضاف أنه بفضل هذا المهرجان السنوي “أنشئت البنى التحتية وتتالى تنظيم الأنشطة”، وأكد أن المدن القديمة “يجب ان تكون قبلة للسائحين نتيجة لجهود الدولة في الامْن والاستقرار”؛ على حد وصفه.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى