مجتمع

جامي: ساناه خطط للانقلاب ودخل من السنغال

قال الرئيس الغامبي يحيى جامي إن منفذي المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها بلاده فجر اليوم الثلاثاء، نفذها مسلحون موالون لقائد سابق للقوات المسلحة قدموا من الأراضي السنغالية القريبة جداً من غامبيا.

وأضاف جامي في بيان صحفي تضمن أول تعليق له منذ فشل المحاولة الانقلابية، أنه “عند تمام الواحدة من فجر اليوم، شنت قوات قادمة من الأراضي السنغالية وموالية للمدعو لامين ساناه، وهو قائد سابق للقوات المسلحة، هجوماً على غامبيا”، مشيراً إلى أن هدفها كان “إسقاط الحكومة الشرعية”.

وأضاف أن “رجالاً مسلحين هاجموا القصر الرئاسي وثكنة (دانتون بريدج) العسكرية، قبل أن يتم صد الهجوم بسرعة”، وفق تعبيره.

وبخصوص الحصيلة التي أسفرت عنها المواجهات، قال جامي في بيانه إن “أربعة من المهاجمين قتلوا فيما تم اعتقال أربعة آخرين”، مشيراً إلى أن منفذ العملية وعقلها المدبر “أصيب بجراح خطيرة ومن المحتمل أنه قتل خلال الهجوم”.

ووصف المحاولة الانقلابية بأنها “مؤامرة دنيئة نفذها ساناه، الذي أضاف إلى خطيئة خيانة الصديق، خزي الخيانة العظمى”، على حد وصفه.

وقال جامي مخاطباً الشعب الغامبي: “كنوا مطمئنين أن أعداء الشعب قد هزموا، وأنني سأعود من زيارتي لفرنسا على الفور، من أجل الإشراف على التحقيق ولأتأكد من أن منفذي المؤامرة سيمثلون أمام العدالة”.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى