مجتمع

مطالبات بإعادة الاعتبار للغة العربية في يومها العالمي

استنكرت جمعية “الضاد” المهتمة بواقع اللغة العربية في موريتانيا ما وصفته بـ”استمرار تهميش اللغة العربية “رغم أنها  هي اللغة الرسمية للبلد في القطاعات الحكومية، و”استمرار استعمال اللغة الفرنسية في المعاملات الرسمية” داخل الدولة و بينها و الدول والمنظمات الأجنبية.

وطالبت المنظمة؛ التي يقودها الأكاديمي والشاعر العروبي ناجي محمد الإمام في بيان لها، بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية بـــ”دمج موريتانيا فورا في مكاتب الأمم المتحدة المعتمدة في البلدان الناطقة باللغة العربية”؛ ليستفيد أصحاب الكفاءات الوطنيون من فرص لاعتماد خبراء لديها و عمالا محليين في مكاتبها لدى بلادنا حتى لا يبقى هذا الباب المفتوح للخبراء الوطنيين حكراً على الأجانب و المتفرنسين القليلين و موصداً أمام 90بالمائة من الكفاءات الموريتانية”.

ودعت الجمعية لتفعيل مقررات منتديات التعليم المصادق عليها منذ ما يربو على سنة.

وطلبت من البرلمان “التوقف عن خرق الدستور” باستعمال منتخبي الشعب لغة الاستعمار تحت قبة البرلمان في “تحدٍّ سافرٍ للقانون الأساسي من طرف حُماته” على حد تعبيرها.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى