مجتمع

أكاديميون يبحثون أهمية اللامركزية في موريتانيا

افتتح المركز المغاربي للدراسات الاستراتيجية بالتعاون مع مؤسسة كونراد اديناور الألمانية، صباح اليوم السبت بالعاصمة نواكشوط، ندوة حول اللامركزية والتنمية المحلية في موريتانيا.

ومن المنتظر أن تستمر الندوة ليومين، حيث ستتضمن سبع عشرة محاضرة، يقدمها أكاديميون ومسؤولون بوزارة الداخلية واللامركزية.

وجرى الافتتاح الرسمي بكلمة من رئيس المركز المغاربي للدراسات الاستراتيجية ديدي ولد السالك، شكر فيها المشاركين في الندوة والمساهمين في تنظيمها.

كما أوضح ولد السالك أهمية اللامركزية في إدارة الدول من خلال المجموعات المحلية، وتحدث عن الخطوط العريضة للندوة.

وتتناول الندوة تطبيقات اللامركزية وتاريخها في موريتانيا، وحدود الوصاية على البلديات، والرقابة الإدارية والقضائية عليها، بالإضافة إلى دور اللامركزية في خلق ديمقراطية تشاركية، ووضعها في خدمة التنمية، وعلاقة الإصلاح الإداري بالإصلاح السياسي، وغيرها من مواضيع ترتبط باللامركزية.

وحضر افتتاح الندوة جمع كبير من الدبلوماسيين السابقين، والأكاديميين ونشطاء المجتمع المدني والصحافة.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى