مجتمع

فرنسا تؤكد الإفراج عن آخر رهائنها في الساحل

أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند صباح اليوم الثلاثاء، الإفراج عن الرهينة الفرنسي سيرج لازاريفيش، الذي كان محتجزا لدى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي منذ ثلاث سنوات.

وقال هولاند: “سيرج لازارفيشن آخر رهائننا، أصبح حراً”.

وكان لازارفيش قد اختطف في مالي يوم 24 نوفمبر 2011 من طرف تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي رفقة رهينة آخر أعلنت وفاته من قبل التنظيم في وقت لاحق.

ويبلغ الرهينة من العمر 50 عاماً ويحمل الجنسية الفرنسية والصربية، ظهر الشهر الماضي في شريط مصور يدعو الحكومة الفرنسية إلى التدخل من أجل تحريره كما فعلت الولايات المتحدة مع رهائنها في أفغانستان.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى