مجتمع

شباب الحزب الحاكم ينظم ندوة حول الوحدة الوطنية

نظمت اللجنة الوطنية للشباب في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية مساء أمس الجمعة، ندوة تحت عنوان: “دور الشباب في ترسيخ الهوية ودعم الوحدة الوطنية”، شارك فيها عدد من أطر الحزب يتقدمهم رئيسه سيدي محمد ولد محم.

وتدخل الندوة التي نظمت في دار الشباب القديمة، في سياق حملة تحسيسية ينظمها الحزب ولجانه الفرعية للحفاظ على الوحدة الوطنية، وتقديم رؤية الحزب للسبل الكفيلة بذلك.

وخلال افتتاح الندوة قال رئيس اللجنة الوطنية للشباب بمب ولد درمان إن الندوة تتزامن مع تخليد الذكرى الـ 54 لعيد الاستقلال الوطني، واعتبرها “فرصة لاستحضار تضحيات الشعب الموريتاني من أجل التحرر وبناء دولة مستقلة موحدة وذات هوية راسخة”.

وأضاف أن ذكرى الاستقلال “تمثل مناسبة لإدراك حجم التحديات والعمل على دعم ومساندة السياسات الرشيدة لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وما تقوم به القوى السياسية الداعمة لبرنامجه الانتخابي وخاصة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية”.

وشهدت الندوة إلقاء محاضرة من طرف الأستاذ أبي ولد محمد عال، تضمنت محاور عدة من بينها الاستقلال ودلالاته ومفهوم الهوية والوحدة الوطنية والشباب ومشاركته في المجال السياسي.

وأعقب المحاضرة عدد من التعقيبات والمداخلات قام بها أساتذة وبعض الشباب والأطر بالحزب الحاكم؛ كما أشفعت بمقاطع شعرية وغنائية أدتها فرقة “أولاد لبلاد”.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى