مجتمع

برلماني يسرب وثائق تثبت فسادا فى عدة قطاعات حكومية

كشف النائب  فى البرلمان الموريتاني محمد غلام والحاج الشيخ اليوم الأربعاء عن وثائق حكومية تثبت ما أسماه تورط قطاعات حكومية فى “فضائح خطيرة”.

ومن أبرز القطاعات التى أظهرت الوثائق حصول فساد فيها، مؤسسة صيانة الطرق والمدرسة الوطنية للشرطة، ومكتب الجمارك المكلف بالميناء .

وقال مصدر لصحراء ميديا من داخل البرلمان إن غلام أظهر حزمة كبيرة من الوثائق شكل حصوله عليها مفاجأة لبعض نواب الأغلبية

كما عرض النائب وثيقة  لشركة فرنسية تثبت تلقي أحد المقربين من الرئيس الموريتاني لعشرة ملايين يورو عمولة مقابل بعض التسهيلات لشركات أجنبية فى موريتانيا.

وكشف النائب عن أن هناك محلات تجارية مقتطعة من المدرسة الوطنية للشرطة لايستطيع أي وزير تحديد من يملكها.مضيفا أن تلاعبا كبيرا بالقطع الارضية حصل أثناء توزيعها.
وأظهر النائب وثائق أخرى لصفقات بمبالغ خيالية لرجال أعمال فى عدة قطاعات أبرزها الطرق والصحة.
ويأتى كشف الوثائق أثناء استجواب لوزير الاقتصاد والتنمية من قبل رئيس الفريق البرلمانى لحزب المجمع الوطنى للإصلاح والتنمية ـ تواصل ـ .

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى