مجتمع

عزيز: نعول على الأطباء الجدد في تحسين المنظومة الصحية

قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إن الدولة والمجتمع يعولان على الخريجين الجدد من كلية الطب في القيام بدورهم كاملا، ضمن المنظومة الصحية الوطنية، من خلال الاستعداد الدائم لتلبية نداء “الضمير المهني”، خاصة فيما يتعلق بكسب ثقة مرضاهم، وتقريب الخدمات الصحية من المواطنين على عموم التراب الوطني.
 
وأضاف ولد عبد العزيز خلال إشرافه صباح اليوم الأربعاء بقصر المؤتمرات في نواكشوط على تخرج أول دفعة من الدكاترة الأطباء الخريجين أن الدولة  استثمرت “موارد عمومية معتبرة”، خلال السنوات الست الأخيرة، لتشييد البني التحتية الصحية المناسبة وتجهيزها بأحدث المعدات تسهيلا لعمل الطواقم الطبية وتلبية للحاجيات الصحية للمواطنين.
 
وهنأ ولد عبد العزيز الطلاب الخريجين على “روح المثابرة”، كما هنأ الطواقم التربوية والإدارية في كلية الطب، على “أدائها الجيد” والذي قال إنه  مكن من تجاوز كل العقبات التي اعترضت مسيرة الكلية الناشئة.
 
واعتبر أن تخرج الدفعة الأولى من طلاب كلية الطب بجامعة العلوم والتكنلوجيا والطب، يمثل الثمرة الأولى لتكوين علمي اكتسب أصحابه خبرات ومهارات مهنية، انطلاقا من الواقع الصحي للمجتمع، الشيء الذي يؤهلهم – أكثر من غيرهم – لتشخيص أدق، وعلاج أنجع، للأمراض التي يتعرض لها المواطنون.
 
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى