مجتمع

تعاون صحي بين موريتانيا وإسبانيا

قال رئيس المجلس الوطنى للصحة لبروفسير سيدي محمد ولد صالحي إن سنة 2014 شهدت توجيه 645 مريضا إلى الخارج،موضحا ان تكلفة المريض الواحد تصل حوالى 3 ملايين أوقية.

 وطالب ولد صالحي  خلال افتتاحه ليوم تشاوري بين المجلس الطبي وشركة موندو الاسبانية المتخصصة فى المجلات الطبية، بمراعاة الجودة خلال علاج المواطنين فى الخارج.

وأوضح  أن ماوصفه بتقليص نسبة توجيه المرضي إلى الخارج،  جاء نتيجة التطور الحاصل فى مجال التغطية الصحية من خلال توفير التجهيزات الطبية وتكوين الكادر البشري المدرب  وفق تعبيره

من جانبه قال رئيس منظمة “موندو” خوسيه اينجيل إن مؤسسته ستقيم شراكة مع موريتانيا بهدف تكوين الأطباء من كافة الاختصاصات ونقل التكنولوجيا الطبية بواسطة التكفل المحلي بتركيب الأعضاء الاصطناعية والعمليات الجراحية المعقدة وتوفير المستلزمات الطبية.

ويسعى المجلس الطبي من خلال هذا التعاون بين الأطباء في مخلتف التخصصات ومسؤولي الوحدات العلاجية مع منظمة موندو إلى الحد من توجيه المرضى إلى الخارج ونقل التكنولوجيا.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى