مجتمع

مالي: حصيلة يوم دام من الاقتتال فى الشمال

أفادت مصادرمحلية وطبية بشمال مالى، أن الحصيلة النهائية لمعارك اليوم الخميس بين الميليشيات الموالية للجيش المالى ومنسقية الحركات الازادية  بلغت  35 قتيلا من الميليشيات، في حين قتل شخص واحد من منسقية الحركات الازوادية، وأصيب ستة من مقاتليها بجروح متفاوتة الخطورة.

وأكد مراسل صحرء ميديا فى المنطقة  أن المليشيات  الموالية للجيش المالي  انسحبت من  ساحة المعركة الواقعة بين مدينة تينفاضيماتا و مدينة منكا  مخلفة أسرى وجرحى، دون تحديد عددهم أوطبيعة جروحهم، و6 آليات عسكرية. 

وكشف قيادي فى المنسقية عن أن مقاتليه تراجعوا إلى خلف خطوط ماوصفه بالعدو، بعد أن وصلوا مشارف مدينة منكا ومنعتهم القوات الدولية المرابطة بالمدينة دخولها.
 
 وفي السياق  ذاته  ذكر مصدر محلي أن سيارات من المليشيات الموالية للجيش المالي فتحت النار على قرية “تين فاضيماتا” الواقعة على بعد 35 كلم من منكا ما أدى لمقتل عدد من المسنين وعدد كبير من الحيوانات داخل القرية.
وكانت الاشتباكات قد تجددت فى وقت سابق من صباح اليوم الخميس، بين قوات منسقية الحركات الأزوادية والجيش المالي ومليشياته، بالقرب من مدينة منكا على خلفية قتل الجيش المالي لستة مدنيين ليلة البارحة في مدينة “تيناهما” 50 كلم من انسنغو. وفق مراسل صحراء ميديا فى المنطقة.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى