أخبار

مسوؤلون سابقون يواجهون “عزيز” بالملفات أثناء التحقيق

كشفت  مصادر خاصة ل«صحراء ميديا»،أن الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، واجه أمس الأحد ،مسؤولين سابقين تولوا مناصب خلال حكمه البلاد، وأقر الوزراء والمسؤولون بالتعليمات التي تلقوها من الرئيس السابق خلال المواجهة التي تمت بين كل شخصية مع ولد عبد العزيز على انفراد.

وواجه ولد عبد العزيز الوزراء الأول السابقين يحي ولد حدمين وأحمد سالم ولد البشير ومديري الشركة الوطنية للصناعة والمناجم السابقين محمد عبد الله ولد أوداعه و حسنه ولد اعلي ، إضافة لوزير الاقتصاد والمالية السابق المختار ولد اجاي.

وحسب المصادر فإن الوزراء واجهوا ولد عبد العزيز بالملفات التي قالوا إنه ” أعطاهم الأوامر لتنفيذها”، ومع ذلك لم تصدر أي كلمة عن الرئيس السابق الذي فضل السكوت طيلة فترة المواجهة التي دامت مابين 30  إلى 45 دقيقة مع كل شخصية.

وكانت شرطة الجرائم الاقتصادية، قد استدعت الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، أمس الأحد، للتحقيق معه خلال ملفات تم تسييرها خلال فترة توليه رئاسة البلاد خلال العشرية الماضية.

ويلاحق ولد عبد العزيز والعشرات من المسؤولين والمقربين منه بسبب شبهات فساد أثارها تقرير صادر عن البرلمان، أحيل إلى القضاء وفتح فيه «بحث ابتدائي» من طرف شرطة الجرائم الاقتصادية والمالية.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى