الساحل

حركات أزوادية تهاجم قوات للجيش المالي بمدينة تيناهما

اندلعت صباح اليوم الأربعاء بمدينة تيناهما حوالي 200 كلم شرقي مدينة غاو اشتباكات عنيفة بين قوات تنسيقية الحركات الازوادية وقوات تابعة للجيش المالي ومليشياته.

وأكدت مصادر ميدانية ان رتلا عسكريا من قوات التنسيقة يقوده القيادي ابا موسى هاجم المدينة اليوم وتمكن من طرد القوات المالية ومليشياتها من المدينة.

وقال رئيس المكتب الإعلامي للتنسيقية في كيدال بكاي اغ محمد احمد “ان الرتل الذي هاجمته قوات التنسيقية في مدينة “تيناهما” هو عبارة عن تعزيزات للجيش المالي قدمت من غاو وكانت متجهة إلى منكا”؛ و”لاذت بالفرار بعد الهزيمة” وعادت إلى غاو.

وفي سياق متصل نظمت في عدة مدن مالية مظاهرات شارك فيها المئات من سكان المناطق الشمالية، وأصدرت خلالها هيئيات المجتمع المدني في كيدال بيانا للمطالبة بوقف كل أنواع  التعامل مع القوات الدولية.

وقال مراسل صحراء ميديا في المنطقة إن المظاهرات كانت كبيرة في عدة مدن بالشمال المالي من ابرزها مدينة كيدال ومدينة بير 60 كلم من تينبكتو؛ ورفعت فيها شعارات تندد بعدم حياد القوات الاممية (المنيسما) وموقفها مع مالي؛ وتتهمها بالسماح للمليشيات بدخول مدينة “منكا” و منع قوات التنسيقة من دخولها.

وتأتي هذه الاشتباكات في سلسلة عمليات ضد الجيش المالي اثر دخول مليشيات مالية لمدينة منكا وطرد قوات التنسيقية منها منذ أسابيع  وهو ما اعتبرته قوات تنسيقية الحركات الازوادية خرقا لوقف إطلاق النار الموقع 23 مايو 2014  وأعلنت بعده عملية أطلقت عليها اسم “لدغة النملة” كثفت فيها هجماتها على الجيش المالي .

 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى