مجتمع

مطالب برلمانية بالتحقيق في التلوث البحري

طالب الفريق البرلماني لحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) الحكومة بتحمل مسؤوليتها تجاه ما أطلق عليه “أكبر كارثة بيئية” تشهدها موريتانيا.

وقال الفريق البرلماني في بيان وزعه اليوم الأربعاء إن على السلطات المعنية المبادرة بتقديم صورة واضحة عن مشكلة التلوث وأسبابها، وحجمها، وأضرارها، واتخاذ التدابير اللازمة لمعالجتها وبـ”السرعة القصوى”.

ودعا البرلمانيون إلى اتخاذ التدابير اللازمة لمنع الأضرار الناجمة عن هذا التلوث؛ والإعلان رسميا عن “كارثة بيئية” لفتح المجال لتدخل شركاء موريتانيا؛ مشددين على ضرورة العمل على تفادي التلوث في المستقبل.

وتعهد الفريق البرلماني بإلقاء الضوء على كل ما من شأنه توضيح القضية ومتابعتها والعمل على تحديد المسؤولين عنها.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى