مجتمع

موريتانيا: دورة تدريبية لمحاربة الأدوية المزورة

قال وزير العدل الموريتاني، سيدي ولد الزين، اليوم الاثنين، إن جرائم تزوير الأدوية التى تعد من الجرائم العابرة للحدود تشكل خطرا حقيقيا على المواطنين والمقيمين في موريتانيا

وأكد ولد الزين فى افتتاح دورة تدريببية لمكافحة جرائم تزوير الأدوية في موريتانيا، أن الدولة اتخذت  جملة من الإجراءات الردعية للتصدي لتزوير الأدوية، شملت استيراد الأدوية عبر منفذي ميناء الصداقة المستقل، ومطار نواكشوط الدولي، وعن طريق شركة “كامك”.

وأضاف الوزير  الذي كان يتحدث بالنيابة عن وزير الداخلية، أن موريتانيا لن تدخر جهدا في التعاون مع الانتربول في هذا المجال وغيره من المجالات وخاصة جرائم تزوير الأدوية وبناء شراكة حقيقية مع هذه المنظمة الدولية.

وتسعى الحكومة من خلال هذه الدورة إلى تعزيز قدرات العاملين في وزارة الصحة ممثلة بالإدارات المعنية بإستيراد ومراقبة الأدوية المزورة وهيئات تنفيذ القانون في موريتانيا.
وتنظم الدورة  التى تدوم يومين ويستفيد منها 41 شخصا، بالتعاون بين الإدارة العامة للأمن الوطني والمنظمة الدولية للشرطة الجنائية(الأنتربول).

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى