مجتمع

موريتانيا: وزراء يساندون طلاب الباكالوريا

نظم حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، مساء أمس الأربعاء، زيارة رفقة عدد من الوزراء لمؤسسات تعليمية بالعاصمة الموريتانية نواكشوط بهدف الاطلاع على سير دروس تقوية ينظمها الحزب لصالح طلاب السنوات النهائية العلمية والرياضية.
وقاد الوفد رئيس الحزب الحاكم سيدي محمد ولد محم، فيما كان من ضمن الوزراء المشاركين فيه الوزير الأول يحيى ولد حدمين ووزير التهذيب الوطني با عثمان، ويشغل الوزيران منصب الأمينين التنفيذيين للحزب الحاكم.
وكانت الأمانة التنفيذية للحزب المكلفة بالتعليم قد أطلقت منذ أسبوع دروس تقوية مجانية لصالح طلاب السنوات النهائية العلمية والرياضية المحضرة لمسابقة الباكالوريا.
وقال رئيس الحزب سيدي محمد ولد محم إن “العملية تهدف إلى دعم قدرات التلاميذ التربوية وتعزيز حظوظهم في النجاح، تجسيدا لقرار الرئيس المؤسس باعتبار 2015 سنة للتعليم”.
وأضاف ولد محم في تصريح صحفي على هامش زيارة الوفد لثانوية عرفات رقم (1)، أن “المبادرة لاقت تجاوبا كبيرا من طرف الطاقم التربوي الذي تطوع مشكورا بتقديم دروس مجانية لصالح تلاميذ الباكلوريا”، مشيراً إلى أن الحزب ينوي توسيع العملية لتشمل أكبر قدر من التلاميذ على عموم التراب الوطني في السنة المقبلة، على حد تعبيره.
وبحسب ما أعلن عنه القائمون على الدروس فإن عدد المستفيدين منها وصل إلى 1400 تلميذ، بعد أن تستهدف 720 فقط، ويشرف على التلاميذ عدد من الأساتذة المختصين.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى