مجتمع

انقلاب على رئيس بوروندي الساعي لولاية ثالثة

أعلن ضابط كبير في جيش بوروندي اليوم الأربعاء إقصاء الرئيس بيير نكورونزيزا الذي أثار سعيه إلى فترة ولاية ثالثة احتجاجات بدأت قبل أكثر من أسبوعين.
 
وسرعان ما نفى مستشار إعلامي للرئيس بيان الضابط الكبير وقال إنها “نكتة”.
 
وكان الميجر جنرال جودفرويد نيومباري يتحدث للصحفيين من ثكنة عسكرية. وكان نكورونزيزا قد أقال نيومباري من رئاسة جهاز المخابرات في فبراير.
 
وقال نيومباري الذي كان محاطا بعدد من كبار الضباط من الجيش والشرطة “نظرا لغطرسة الرئيس نكورونزيزا وتحديه المجتمع الدولي الذي نصحه باحترام الدستور واتفاق أروشا للسلام قررت لجنة تأسيس الوفاق الوطني إقصاءه وإقصاء حكومته أيضا.”
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى