أخبارافريقيا

تيواون السنغالية تلغي احتفالات المولد لمواجهة ”كورونا“

أعلن الخليفة العام للطريقة التيجانية في السنغال، سيرين ببكر سي منصور، إلغاء احتفالات المولد النبوي الشريف في مدينة ”تيواون“، حيث يوجد مقر الخلافة وتقام حفلات المولد منذ أكثر من قرن.

وطلب الخليفة سيرين ببكر سي منصور في خطاب موجه إلى الأتباع، أن يحتفلوا بعيد المولد النبوي الشريف في أماكنهم، دون التنقل إلى ”تيواون“، وذلك للحد من انتشار جائحة كورونا.

وقال سيرين ببكر سي منصور إن ”المهم هو المعاني التي يجسدها الاحتفال بالمولد، من خلال اتباع النموذج النبوي، وليس حشد أكبر عدد من الأتباع“، وفق تعبيره.

ويضيف الخطاب الصادر عن الخلافة، والموجه إلى الأتباع، أن ”الخليفة العام يدرك مستوى تمسككم بالحضور إلى مدينة تيواون مخاطرين بحياتكم، من أجل حضور هذه الاحتفالية الممتدة منذ 1902“.

وأوضحت الخلافة العامة للطريقة التيجانية أن قرار إلغاء احتفالات المولد النبوي الشريف هذا العام ”غامو“، نابع من السنة النبوية وما ورد في حديث التعامل مع الوباء، ومنع السفر إليه أو عنه.

وفي السياق ذاته جاء في الخطاب أن الحاج مالك سي، مؤسس مدينة تيواون، كتب لمريديه عند انتشار الطاعون مطلع القرن العشرين (1919)، وقال لهم: ”يجب علينا احترام وتقدير الأطباء، والالتزام بتعليماتهم بخصوص منع دخول المناطق الموبوءة أو الخروج منها”.

ويعد الاحتفال بالمولد النبوي سنوياً في مدينة تيواون، واحد من أكبر الأنشطة الدينية في السنغال وغرب أفريقيا، إذ يحضره أعداد كبيرة من أتباع الطريقة التيجانية في السنغال وشبه المنطقة.

تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى