مجتمع

موريتانيا: مركزية عمالية تتهم الحكومة بإقصائها

اتهمت الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية، الحكومة الموريتانية بإقصائها من عضوية مجلس إدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.
 
وقالت الكونفدرالية في بيان وزعته اليوم السبت، إنها المرة الثالثة على التوالي التي يتم فيها إقصاءها من طرف الحكومة “رغم اختيارها لخمس مركزيات نقابية أغلبها يعمل بهيئات مؤقتة أو منتهية المأمورية منذ أمد بعيد”.
 
وأشارت المركزية النقابية إلى أن وجود نقابات صورية في الهيئات الممثلة للعمال “يعتبر مخالفة صريحة للقانون الذي يشترط للمنظمة الممثلة للعمال أن تكون هيئاتها دائمة منتخبة في مؤتمر”.
 
وأوضحت أن القانون يلزم المركزيات النقابية بأن تكون “ذات خبرة وتجربة، وانتشار، في حين أن بعض هذه المنظمات لازالت هيئاته مؤقته”، وفق نص البيان.
 
ووصفت المركزية إقصاءها لحساب منظمات لا تستحق “تصرف غير مبرر”، وأكدت أن “مثل هذه التصرفات لن تثنينا عن المضي قدما في الدفاع عن قضايا العمال”.
 
وخلصت إلى القول أن “الدوس على القانون وفرض ممثلين على العمال بالقوة لا يمتلك أغلبهم الأهلية، أمر لا يخدم الاستقرار ولا يبشر بخير على مستقبل الإجراءات المتعلقة التمثيلية العمالية المنشودة”.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى