أخبار

حملة للتذكير بقضية الصحفي إسحاق ولد المختار

تمر هذه الأيام الذكرى السنوية السابعة  لاختفاء الصحفي “إسحاق ولد المختار” الذي اختُطف يوم 15 من شهر أكتوبر 2013، في الشمال السوري، ضمن فريق تابع لقناة اسكاي نيوز عربية.

وبالتزامن مع هذه الذكرى أطلقت اللجنة الموحدة للمتابعة والتنسيق في قضية إسحاق المختار، حملة للتذكير بقضة ولد المختار والمطالبة بضرورة الإسراع في تحريره وإنقاذه، من خلال تحرك الدولة الموريتانية.

اللجنة طالبت بأن تحظى القضية باهتمام الرئيس الموريتاني، وبالمسؤولين الحكوميين، من أجل استخدام علاقات البلاد الدبلوماسية للمساهمة في تحرير الصحفي اسحاق.

تعهد أول

لقاء اللجنة مع رئيس لجنة حقوق الانسان
لقاء اللجنة مع رئيس لجنة حقوق الانسان

في إطار جهودها الرامية للتذكير بقضية اسحاق ولد المختار أجرت اللجنة المكلفة بالموضوع سلسلة لقاءات مع بعض المسؤولين والدبلماسيين الموريتانيين والعرب.

والتقت اللجنة برئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان أحمد سالم ولد بوحبيني، و تطرق اللقاء لآخر المستجدات والأنباء الواردة عن إسحاق وظروف اختطافه واعتقاله، وما يمكن أن تقدمه اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في هذا الصدد إزاء مواطن موريتاني مختطف منذ سبع سنوات.

وقد تعهد الأستاذ أحمد سالم ولد بوحبيني بمتابعة الملف وطرحه على الجهات المعنية داخليا وخارجيا، ملتزما بتقديم العون البحثي والتنسيق اللازم في مثل هذه القضايا.

وبعد اللقاء ناشد الطرفان في تصريح مشترك كافة الجهات المعنية ببذل كل الجهود اللازمة من أجل حرية الصحفي إسحاق ولد المختار.

 وعبر الطرفان عن أملهما في أن تحظى هذه القضية الإنسانية باهتمام خاص من الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني.  

دور إماراتي

اللجنة واصلت جولتها للتذكير بقضية اسحاق فاستقبل أعضائها من طرف القائم بأعمال السفارة الإماراتية في نواكشوط  حسن الشميلي، رفقة والدة اسحاق فطمة بنت محمد المختار.

وخلال الاجتماع قدمت اللجنة عرضا مفصلا عن القضية والجهود التي قامت بها اللجنة للتحسيس حول هذه القضية كقضية انسانية تحظى بعناية واهتمام الراي العام الوطني في موريتانيا.

وطالبت اللجنة بدور إماراتي محوري في القضية، مؤكدة على أن دولة الامارات لديها جهود دولية مشهودة في القضايا الإنسانية واللجنة تتطلع لأن تبذل الإمارات تلك الجهود من أجل الإفراج عن الزميل اسحاق ليعود إلى عائلته ووطنه وزملائه وأحبابه. 

رسالة وتعهد

والدة اسحاق ولد المختار فطمة بنت محمد المختار وجهت رسالة إلى الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) زوجة الرئيس المؤسس لدولة الإمارات الشيخ زايد بن سلطان.  

منشور ضمن حملة التذكير بقضية اسحاق

وطالبت والدة اسحاق الشيخة فاطمة بنت مبارك بمساعدتها على استعادة ابنها.

والتزم الدبلوماسي الإماراتي بإيصال رسالة فاطمة إلى “صاحبة السمو الشيخة فاطمة بنت مبارك”، كما التزم بتوصيل مطالب اللجنة إلى السلطات العليا بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وشكر القائم بالأعمال اللجنة على الزيارة واحاطة سفارة الإمارات حول هذه القضية الانسانية الهامة التي سينقل كل تفاصيلها لسلطات بلاده لن تقصر في الموضوع، حسب تعبيره.

وتمنى القائم بالأعمال أن يكون له لقاء في القريب العاجل مع اللجنة والعائلة بحضور الزميل اسحاق، فرج الله كربته.

دعوة للتضامن

وكانت اللجنة الْمُوَحَّدَة للمتابعة والتنسيق في قضية الصحفي إسحاق المختار قد نظمت أسبوعا تضامنيا، بمناسبة الذكرى السابعة لاختفائه، تضمن لقاءات تلفزيونية وإذاعية؛ تتناول قضيه وتذكر بمعاناته.

بالإضافة إلى لقاءات مع الجهات الحكومية المعنية، واجتماعات مع سفراء وممثلي هيئات وطنية ودولية لها صلة – جغرافية، أو استراتيجية، أو اختصاصية، – بالمنطقة التي يفترض أن يكون إسحاق سجينا مختطفا بها.

ودعت اللجنة  كافة الصحفيين، والمدونيين والرأي العام عموما؛ بمواكبة حملة التضامن خلال هذا الأسبوع، والتذكير بزميلنا المختطف، والمطالبة بتحرك الجهات المعنية في سبيل تحريره وإنهاء معاناته.

تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى