مجتمع

“إيرا” تنفي علاقتها بالاعتداء على ولد داداه

قالت مبادرة انبعاث الحركة الانعتاقية “إيرا” إنه لا صلة تربطها بمن اعتدوا لفظياً على بعض القادة السياسيين خلال مسيرة ميثاق الحقوق يوم الأربعاء الماضي في نواكشوط.

وأوضحت الحركة الحقوقية غير المرخصة أنها “ضحية لبعض الصحافة الوطنية” والتي ربطتها بالمعتدين على السياسيين وخاصة رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية أحمد ولد داداه.

وأكدت الحركة في بيان وزعته اليوم الاثنين أنها “تقدر مواقف رئيس تكتل قوي الديمقراطية السيد أحمد ولد داداه، فيما يتعلق بالقضايا الوطنية عموماً، ومبادئ احترام الحريات الفردية والجماعية على وجه الخصوص”.

وحملت المسؤولية لمن وصفتها بـ”الهيئات الصحفية ذات النوايا السيئة”، مشيرة إلى أن بعض الصحفيين “يحاولون إفساد العلاقة بين الحركة وبعض القادة السياسيين وفي مقدمتهم الرئيس أحمد ولد داداه”، وفق نص البيان.

وكان ولد داداه ورؤساء أحزاب أخرى قد تعرضوا لاعتداءات لفظية خلال مشاركتهم في مسيرة ميثاق الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية للحراطين، والتي نظمت مساء الأربعاء الماضي.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى