أخبارالصحافة

مراسلون بلا حدود: مقتل 32 صحافيا العام الجاري

أفادت منظمة “مراسلون بلا حدود” غير الحكومية عن مقتل 32 صحافيا ومتعاونا مع وسائل إعلامية منذ مطلع العام الجاري، في عدد متراجع مقارنة بالعام الماضي بسبب الأزمة الصحية لكنه لا يزال مقلقا ، وفق المنظمة.

وبمناسبة “اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحافيين”، كررت منظمة “مراسلون بلا حدود” اليوم الاثنين طلبها إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بخلق منصب “الممثل الخاص للأمم المتحدة المعني بسلامة الصحافيين”.

ويقول الأمين العام للمنظمة كريستوف دولوار “لا يزال هناك أكثر من عام بقليل أمام الأمين العام (للأمم المتحدة) للتصرف وترك إرث كبير في ما يخص مكافحة الإفلات من العقاب وحماية الصحافيين. تعيين عضو من فريقه كجهة اتصال خاصة، وهي الخطوة الملموسة الوحيدة التي قام بها حتى الآن، هو أمر غير كاف “.

في العام 2019، قتل 49 صحافيا في العالم، في عدد أقل بكثير من العدد المسجل العام السابق، إذ إن عدد القتلى الصحافيين في المناطق التي تشهد نزاعات تراجع حيث أنهم باتوا يذهبون إليها بشكل أقل.

وأطلق الاتحاد الدولي للصحافيين من جهته حملة دولية “للتنديد بأولئك الذين يأمرون بارتكاب جرائم ضد صحافيين ولا يزالوا من دون عقاب، وكذلك لحض الحكومات على اتخاذ تدابير عاجلة بهدف إنهاء الإفلات من العقاب وحماية حرية الصحافة”، وفق ما جاء في بيان.

تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى